uni-tiaret

منتدي خاص بطلبة جامعة ابن خلدون تيارت
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاسلامية في الادب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ربيع سعداوي
زائر
زائر


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 12/08/2009

مُساهمةموضوع: الاسلامية في الادب   2009-08-14, 21:11

الاسلامية في الادب

كما يولد الطفل على الفطرة ولد ويولد الادب على الفطرة..

وكما خير الاسماء ما حمد وعبد فخير اسماء تسمى ويتسمى بها الادب أدب.

ما معنى الادب الاسلامي؟وكيف علينا ان نفهم الادب؟هل هناك تناقض بين الادبية وبين الاسلامية ؟لماذا يحاول البعض فصل الدين عن الادب او فصل الادب عن الدين؟

صحيح الابوان يهودان او يمجسان الطفل..وصحيح الادب إبن بيئتـه الزمانية والمكانية والشخصانية: وهنا الابوة في الادب.ولكن كيف نقيم الادب ؟لماذا تقسيم الادب الى ادب اسلامي وادب بمفهوم المخالفة غير اسلامي؟ما هي المعايير في ذلك؟



زمانيا اعتدنا تقسيم الادب الى جاهلي فجاهلي مخضرم فاسلامي ثم سرعان ما ابتكرنا للادب تسميات زمانية فقلنا ادب اموي فادب عباسي فأدب عصر انحطاط فادب حديث وادب معاصر..هل غابت الفطرة عن او في الادب؟هل غاب الاسلام؟هناك تغييب وتغريب للادب وللاسلام على السواء ليس الا ...تهويد او تمجيس باسقاط الحديث الشريف وبالمفهوم الواسع على الادب والاسلام معا واقصد بالاسلام هنا الاسلام الطقوس والممارسات وليس الاسلام الرسالة الخاتمة.



واضح ان هذا التقسيم يجافي الحقيقة..والا فكيف ننظر الى قصيدة زهير بن ابي سلمى في التحكيم..قصيدة الحطيئة وطاو ثلاث..قصيدة ابن يعمر..؟شخصياارى وانها قصائد لا تخلو من نفحات وقيم اسلامية راقية.

غزليات العبد عنترة بن شداد كيف نقيمها؟هل اخلاقياتنا اليوم ترقى الى كثير من اخلاقيات هذا الشاعر الجاهلي؟حتــى الصعاليك وكانوا شعراء ولم يكونوا صعاليكا في كثير من شعرهم.



مكانيااعتدنا تقسيم الادب الى نجدي او حجازي..شامي او اندلسي..شرقي او مغربي و..و..فهل ادركنا الحقيقة؟



شخصانيا قلنا اشعار المهلهل..النابغة الذبياني..امرؤ القيس..زهير بن ابي سلمى..الحطيئة..مجنون ليلى..الشوقيات..الاعمال الكاملة لنزار...و..و فأين نحن من الحقيقة؟



بل نحن حكمنا ونحكم معاييرا موضوعية اخرى في تقسيم الادب اذا رجعنا الى ما نسميه بالاغراض الشعرية..فمن تقسيمات متوارثة كالغزل والرثاء والحماسة والهجاء الى الغرض الاجتماعي او السياسي او الوطني الى الاسلامي واحيانا نقول :الديني ...فهل هذه المعايير تشفي الغليل هي الاخرى

؟

بمنتديات حلم الجزائر سئلت للتغرير بي وقد كان الدافع سياسيا اجراميا..اقول سئلت هذا السؤال:أين تصنف شعرك؟فكيف كان جوابي؟الرابط

بشوية رقمية في الادب او ما يسمى بالادب التشعيبي او تشعيبية الادب.





من هذا المنطلق علينا صياغة نظرية للادب يكون بوسعها ان تريحنا مما نحن نتخبط فيه..نظرية ليست بالامعية ولا بالخارجة عن المألوف ولا بالدائرة في فلك المؤامرات او المنحازة الى هذا المعسكر دون ذاك.قد تكون مثل هذه التقسيمات مفيدة في التدريس او التعليم ..ولكن لا اظنها الا ضارة خارج مجال التربية والتعليم .



أعود فأسأل: ماهو الادب الاسلامي؟ما معنى الاسلامية في الادب؟كيف نميز بين ما يفيد الثبات او السكون وبين ما يتضمن معنى الحركية في الادب؟بل كيف نميز بين الثابت والمتحرك؟بين الصورة وطبق الصورة؟بين الصفة والموصوف؟هل:الادب الاسلامي يعني انتماء الادب الى الاسلام ام الاسلامية في الادب هي التي تعني الانتماء؟هل الاسلامية تتضمن معنى النسبة الى الاسلام كما هو الشأن في لفظة*الاسلامي؟



شخصيا سازيح من قاموسي اللغوي الادب الاسلامي لمعنى الثبات والنسبة فيه فالادب اسلامي بالفطرة الا ما هود او مجس بالابوة ،وساحتفظ بمصطلح الاسلامية في الادب حيث معنى الحركية..القابلية للتطبيق على مرحلة دون اخرى..او نص دون الآخر.ولمن يرغب في معرفة الفوارق بين المصطلحين كما اتصورها اقول:



1--الاسلامي جوهر ثابت ومستقر بينما الاسلامية تعني انها ظاهرة او مستجد او هي طفرةبالمعنى الايجابي ونحن امام عظمة الاسلام..الاسلامية حركية وتغير..الاسلامية تتضمن معنى القابلية للتطورإيجابا او سلبا..ولما لا القابلية للنقاش؟

2--الاسلامي نسبة اصلية اما الاسلامية فنسبة النسبة.

وإذ جعل الله لي وزيرا من اهلي هارون أخي اشدد به ازري واشركه في امري..يقول أخي:



● الإسلامية (في الأدب) هي انطلاق الأديب في العملية الإبداعية من رؤية أخلاقية تبرز مصداقيته في الالتزام بتوظيف الأدب لخدمة العقيدة والشريعة والقيم وتعاليم الإسلام ومقاصده، وتبين إيجابيته عند معالجة قضايا العصر والحياة، التي ينفعل بها الأديب انفعالاً مستمراً، فلا يصدر عنه إلا نتاج أدبي متفق مع أخلاق الإسلام وتصوراته ونظرته الشاملة للكون والحياة والإنسان، في إطار من الوضوح الذي يبلور حقيقة علاقة الإنسان بالأديان(*)، وعلاقته بسائر المخلوقات فرادى وجماعات، وبشكل لا يتصادم مع حقائق الإسلام، ولا يخالفها في أي جزئية من جزئياتها ودقائقها.

فهيا نقف للحظات نتفيأ بظله ونتناقش معه..باختصار:



الاسلامية في الادب انطلاق في عملية ابداعية ادبية...اضيف وهي الوصول ايضا الى سماتها في نهاية ذات العملية الابداعية.

الاسلامية رؤية اخلاقية

الاسلامية مصداقية والتزام.

الاسلامية توظيف للادب

الاسلامية خدمة الاسلام بمقاصده على اعتبار وان الاسلام عقيدة وشريعة وقيم وتعاليم تحصيل حاصل.

الاسلامية ايجابية في معالجة قضايا العصر والحياة.

الاسلامية وضوح وتوافق مع الاسلام

بمعنى اكثر دقة وشمولا: الاسلامية في الادب تعني الشمولية ايضا..تنطوي على معنى الانسانية..فكون الاسلام شاملا يقتضي شمولية الأدب الذي هو يوظف لخدمته..وكون الاسلام انساني لا شك وانه يقتضي ان يكون ادبه انسانيا منطلقا وممارسة واهدافا او غايات. الاسلام لا يمج الا ما تمجه الفطرة وما يرفضه الذوق السليم..ليس هناك تضارب للاسلام مع العقل والعقلانية...الاسلام جاء ليضبط الغرائز وينظمها..والاسلام يوجه ويرشد الاديب في العملية الابداعية ليقدم ادبا يتسم بالاسلامية .



يذهب البعض الى ان الاسلام الغى غرض الهجاء وغرض الغزل..فهل هذا صحيح؟الصحيح في نظري ان الاسلام ادخل على كل الاغراض تحسينات وقيما لم تكن معهودة..لنسمع اليه صلى الله عليه وسلم:اهجهم يا حسان وروح القدس معك..ولنسمع الى ربيعة العدوية في غزلياتها..فاين الالغاء او التحريم؟



ويعطينا الاخ الكريم ما يسميه بــ/
● معيار الإسلامية:

فيقول:
- ينطوي التعريف المتقدم، على مجموعة معايير متكاملة، يؤدي توافرها إلى صيرورة العمل الأدبي متسماً بالإسلامية، وبعض هذه المعايير موضوعي يتعلق بجوهر العمل وبعضها عضوي أو شكلي يتعلق بإطار التعبير عن العمل، بحيث يتفاعل كل منهما مع الغاية من العمل الأدبي الممثل للإسلامية، وأهم هذه المعايير: الالتزام والمصداقية والوضوح والإيجابية والقدرة والاستمرارية.



وهو ما افهم منه وان الاسلامية في الادب هي ان ياتي العمل الادبي متسما بالاسلامية..وهذا معنى على الرغم من مرونته الا انه شامل ويجنبنا كثيرا من المتاهات.فلنعتد به.



عند الشرح يقول:

1- الالتزام :
ويعني وجوب تقيد الأديب بإشاعة الرؤية العقدية في تيار العمل الأدبي المتدفق خدمة للعقيدة والشريعة(*) والقيم الإسلامية والأخلاق (*) وكليات الإسلام ومقاصده، وأهدافه العامة وبشرط ألا يخالف الإحساس الفطري بحقائق الإسلام.

وانا معه فقط اشير الى انني لم استسغ مصطلح*الرؤية العقدية*فاظن الرؤية العقائدية او العقيدية اصوب..كما اشير الى ان فكرة الالتزام بحاجة الى شرح ..واظن ان الالتزام الذي يعني التزام الاديب مع ذاته يكون اسبق...انا افهم وان الالتزام هو:

-- التزام ذات الاديب مع ذاته في العملية الابداعية..

-- التزام الاديب مع الموضوع

-- التزام الاديب مع الادوات اللغة وقواعدها

-- التزام الاديب تجاه المتلقي

window.google_analytics_uacct = "UA-231925-2"
***************************

نقلا عن موقعي

www.sansbarbe.malware-site.www

حيث شذرات نقدية ادبية اخرى وحيث قصائدي في الارهاب الجزائر نموذجا.


او نقلا عن /
http://www.tadwina.com/post/36334/%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8-%D9%86%D8%AD%D9%88-%D9%85%D9%86%D9%87%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%B9%D9%85%D8%B1-%D8%AB%D8%A7%D8%A8%D8%AA-%D8%AD%D8%B0%D9%81-%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%82%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AF%D8%A8
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاسلامية في الادب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
uni-tiaret :: منتدي الأدب العربي-
انتقل الى: