uni-tiaret

منتدي خاص بطلبة جامعة ابن خلدون تيارت
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حقيقة فرنسا في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ferasferas



عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 16/11/2011

مُساهمةموضوع: حقيقة فرنسا في الجزائر   2012-01-07, 16:23

إن العدوان على الجزائر كان حلقة من حلقات الحروب الصليبية ، فهدف فرنسا كان –
1/– محاربة الإسلام و أهله
2/- إدخال سكان الجزائر في النصرانية لتضمن أمنها و استقرارها ،
3/- ضمان بقائها في المتوسط و سيطرتها عليه ،
4/-التخلص ن المضايقة لأن المسلمين ظلوا يطاردونها ، و يحاصرونها و يضايقون تجارها .
لقد جاء الاستعمار بحده و حديده و أقبل بخيله و رجله ، حاملا العقائد النصرانية و التقاليد الأوربية ، محاولا زعزعة عقيدة الجزائريين و أخلاقهم ، جاهدا في طمس عروبتهم و أصالتهم ، ساعيا في تقويض شخصيتهم و وحدتهم و لم يزل هذا دأبه و سعيه منذ وطئت قدمه هذا البلد الطيب
يقول محمد البشير الإبراهيمي رحمه الله : جاء الاستعمار الدنس الجزائر يحمل السيف و الصليب ، ذاك للتمكن و هذا للتمكين ،
و قال : احتلال فرنسا للجزائر كان حلقة من الصليبية الأولى و لا غرابة في ذلك
و الدليل:
1/ بناء الكنائس
2/ تخريب المساجد و هدمها و تحويل بعضها لكنائس ،
لقد شيدت فرنسا كنيسة كبيرة تطل على البحر المعروفة باسم " السيدة الإفريقية " و حولت مسجد " كتشاوة إلى كنيسة و بارك البابا هذا العمل ، قال الإبراهيمي : " حولت بعض المساجد الكبرى كنائس و عمرتها برجال الكنيسة المسيحيين ... و ناهيك بمسجد كتشاوة العظيم الذي صيرته كاتدرائية عظمى في العاصمة " .
2 – تشجيع نابليون الثالث النشاط النصراني و تعيينه الكردينال لافيجري رئيسا للنصارى في الجزائر ، فنشط وسط الفقراء و الأطفال و النساء ، و بلغت جهوده أصقاع الصحراء .
و في برنامجه التنصيري : " علينا أن نجعل من الأرض الجزائرية مهدا لدولة عظيمة مسيحية أعني بذلك فرنسا أخرى يسودها الإنجيل دينا و عقيدة " .
3 – تكوين لافيجري فرقة الآباء و الأخوات البيض ( péres blancs ) لتنصير الجزائريين ، و كان نشاطها يرتكز على التعليم و التطبيب و الخدمات الاجتماعية .
4 – تخريب المدارس العربية الإسلامية .
5 – استقدام عدد كبير من الرهبان و المعلمين و الأطباء ، فالراهب ينشر النصرانية و يشكك المسلمين في عقيدتهم ، و المعلم يفسد العقول و يبعد الأمة عن لغتها و يشوه التاريخ و يزهد في الدين ، و الطبيب يداوي علة بعلل ، و يقتل جرثومة بجراثيم
6 – محاربة اللغة العربية ، لأنها لغة القرآن و لسان الأمة ، يقول مصطفى صادق الرافعي : " و لغة الأمة هي الهدف الأول للمستعمرين ، فلن يتحول الشعب أول ما يتحول إلا من لغته ... ".
و قال الحاكم الفرنسي للجزائر في الاحتفال بمرور مائة سنة على الاحتلال : " إننا لن ننتصر على الجزائريين ما داموا يقرؤون القرآن ، و يتكلمون بالعربية ، فيجب أن نزيل القرآن العربي من وجودهم ، و نقتلع اللسان العربي من ألسنتهم .
7 – محاربة الوحدة الإسلامية التي تجمع بين العرب و البربر ، فزرع الاستعمار الخلاف و الشقاق بينهم و شحن أدمغة البربر بأنهم هم الأصليون في هذه الأرض ، و أن العرب ظلموهم و غصبوهم أرضهم.
هذه بعض الأدلة التي تجعلنا موقنين بأن احتلال الجزائر – كما يقول الإبراهيمي - : " إنما هو قرن من الصليبية نجم ، لا جيش من الفرنسيين هجم .
و لا أدل على هذا من تصريح قادته و اعترافهم – و الاعتراف سيد الأدلة - ، قال خطيب في الاحتفال بمرور مائة سنة من احتلال الجزائر : " ليس الداعي الأكبر لهذه المهرجانات هو الاحتفال بمرور مائة سنة على احتلالنا للجزائر ... و لكن الباعث الأعظم على هذا هو أننا دعوناكم لتمشوا معنا في جنازة الإسلام بالجزائر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حقيقة فرنسا في الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
uni-tiaret :: منتدي التاريخ-
انتقل الى: